مدى قانونية زواج المسيار في الإمارات

Rate this post
مدى قانونية زواج المسيار في الإمارات. زواج المسيار في الامارات زواج المسيار في السعودية
امتيازات الزوجة غير مكتوبة في العقد لحمايتها. عندما حاولت رفع دعوى قضائية ضد زوجها ،رفضت المحكمة دعواها.
مدى قانونية زواج المسيار في الإمارات

مدى قانونية زواج المسيار في الإمارات

مدى قانونية زواج المسيار في الإمارات

كشف مدير دائرة الأحوال الشخصية في محاكم الإمارات ،”الأشخاص الذين يربطون عقد زواج غير مسجل بموجب قانون دولة الإمارات العربية المتحدة ،وليس لديهم شهود للتصديق عليه في محاكم دبي”.

تحضر الزوجة للمحكمة للمطالبة بحقها الذي انتهكه زواجها. تخلت عن بعض هذه الحقوق.

زواج المسيار غير موثق في قانون الأحوال الشخصية الإماراتي. لا تحتفظ محاكم دبي بسجلات مثل هذه الزيجات.

“بالرغم من أن العديد ممن هم على وشك الزواج يأتون إلى محاكم دبي لإبرام زواجهم ،لكن دون الإشارة إلى رغبتهم في الزواج ،فإن قاضي الأحوال الشخصية لا يسأل أحد الطرفين عن هذا الأمر ولا يتدخل فيه. . إنه ينظر فقط إلى شروط الزواج وما إذا كان قد تم الوفاء بها من قبل الطرفين. إذا انتهك أحد الطرفين الجزء الخاص به من الاتفاقية ،فيمكن معاقبة هذا الطرف.

ومن شروط العقد: المهر والسكن والنفقة والثبات. وتتضح هذه الشروط أثناء العقد عندما يحضر الطرفان إلى المحكمة ،فلا يصرح أي من الطرفين بأنه خالف ركنًا أو شرطًا من الاتفاقية. لا تسجل المحكمة التنازلات عن شروط في عقد الزواج ،مثل تسجيل التنازل عن ملكية المنزل أو النفقة “. يجتمع الزوجان مرة في الأسبوع ،وهذا الشرط غير موجود في عقد الزواج ؛ لم يتم الاتفاق على ذلك من قبل الزوجين ،لكن هذا منطقي بالنسبة لها لأنها لا تملك القوة لحماية نفسها من سوء المعاملة “..

إذا تزوجت المرأة من رجل في “زواج” فيحق لها التنازل عن أحد حقوقها التي تعود إليها فيما بعد إذا طلبت ذلك بموجب القانون. ومع ذلك ،على الرغم من تنازلها عن حقها في عقد الزواج ،إلا بعد التنازل عنه ،يمكن لشخص آخر المطالبة به على أنه حقه. الأطراف ليست ملزمة بها.

“في الغالب ،المرأة التي تقبل زواج المسيار هي زوجة ثانية ،امرأة فاتها قطار الزواج ،امرأة مطلقة أو أرملة من أجل إشباع الحاجات الجنسية لكلا الطرفين بحيث لا يقعان في المنطقة المحرمة”. ورأى أن “زواج المسيار لا يختلف عن الزواج الثاني”.

يشار إلى أن عقد الزواج بين شخصين من نفس الجنس عقد شرعي.وفاء بالركائز يشهد في الدوائر الحكومية وحضور الشهود وولي العروس شرط لصحته. ومع ذلك ،فإنها تتنازل عن مدفوعات التسوية والنفقة والزواج ليس مؤقتًا مع مرور الوقت. لا يمكن إنهاء عقدهم إلا بالطلاق.

امتيازات الزوجة غير مكتوبة في العقد لحمايتها. كما أن شكواها ضد زوجها تجعله يرفع دعوى قضائية ضدها.

وقال مدير دائرة الأحوال الشخصية في محاكم دبي ،محمد عبد الرحمن ،لـ “الإمارات اليوم” إنه يمكن للناس أن يتزوجوا بموجب عقد قانوني داخل المحاكم (مقابل رسوم).

وأوضح الزوج أن “حضور الزوجة للمحكمة نتيجة مطالبتها بحقوقها كزوجة خالفت عقد الزواج ،كما تطالب بالسكن والنفقة”.

 

وأوضح السيد رحمن أن لائحة الزواج في قانون الأحوال الشخصية الإماراتي لا تحتوي على تفاصيل أو إجراءات زواج المسيار ،وبالتالي لا يمكن توثيق هذا النوع من الزواج فيه. وأوضح أن المحاكم ليس لديها أرقام تتعلق بزواج المسيار في سجلاتها.

وقال إنه “على الرغم من أن الكثير من الأشخاص الذين هم على وشك الزواج يأتون إلى محاكم دبي لإبرام زواجهم ،لكن دون الإشارة إلى رغبتهم في الزواج ،فإن القاضي لا يسأل أحد الطرفين عن هذا الأمر ولا يتدخل في تفاصيل الزواج. ما يهمه هو اكتمال الزواج. شروط الزواج المخالفة دون علم من اختياري للقاضي أن يرتدي قبعة وتطلب منه الحكومة القيام بذلك “.

وذكر عبد الرحمن أن ”من تلك الشروط المهر والسكن والنفقة والاستقرار. تصبح الشروط واضحة خلال العقد حيث يحضر الطرفان إلى المحكمة ؛ لا يقدم كلا الطرفين أي ادعاءات بانتهاك ركن أو شرط من هذا العقد. لذلك ،لا توثق المحكمة تنازلًا عن شرط في عقد الزواج ،مثل توثيق التنازل عن تأمين الإقامة (السكن) أو النفقة “. هذا كأن يتفق الزوجان على الاجتماع مرة في الأسبوع ،وهذا الشرط ليس في عقد الزواج ،وهذا في مصلحة المرأة ،فهو يحميها في الوقت الذي لا تحمي فيه نفسها.

وذكر أنه “في زواج المسيار تتنازل المرأة التي تربطها بزوجها عن حق من حقوقها ،فتعود إليها إذا طلبت ذلك قانونا برفع دعوى في هذا الصدد ،رغم أنها تنازلت عنها سابقا ،إذ طالما أن اتفاق التنازل جوهري بين الطرفين ،يتعاقد كل طرف من الباطن (بشكل غير قانوني) على حقوقه. حق أي من الطرفين في عدم الالتزام بها. وبحسب عبد الرحمن ،فإن معظم من قبلت زواج المسيار هي الزوجة الثانية ،أو التي فاتها قطار الزواج ،أو المطلقة أو الأرملة ،وذلك لإشباع الحاجات الجنسية لكلا الطرفين ،فيفعلون ذلك. لا تقع في الممنوع “. ورأى أن “زواج المسيار لا يختلف عن الزواج”. “الثاني.”

يُشار إلى أن زواج المسيار هو لرجل يعقد زواجه من امرأة بعقد ملزم قانونًا مستوفي الأركان ،وموثق في الدوائر الحكومية الرسمية ،ويشترط حضور الشهود وولي الزوجة لصحته ،لكن المرأة تتنازل عن المسكن والنفقة ،وهو زواج غير مؤقت ،ولا يفصل عقده بالطلاق.

 

لا يمكن حصر أي من تقاليد الزواج الحديثة ،تحت مسمى مشروع الحياة ،لأنه غالبًا ما يرتبط بتاريخ انتهاء أو ظرف معين ،مثل السفر أو العمل ،مما يعني حتما الفشل والطلاق عند نهاية الطريق.

وهناك أنواع عديدة من الزيجات التي تتم الآن ،منها: “المسيار” ،وهو زواج السفر للعمل والدراسة. أ ـ “الزواج العرفي” ،و “المسفر”. وبخلاف ذلك ،فإن معظمهم لا تنطبق عليهم شروط وأركان الزواج ،بحسب ما أوضحه عدد من المختصين. على الرغم من انتشار مثل هذه الزيجات في العديد من المجتمعات ،إلا أنها تظل محدودة من حيث نسبتها مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة.

بلا مصطلحات

قال عبد الله موسى ،مستشار الأسرة وأخصائي التوجيه والإرشاد في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي: ليس لدينا في محاكم الدولة أنواع الزواج المعترف بها حديثًا ،مثل زواج “المسيار”. بخلاف ذلك ،تتبنى المحكمة زواجًا رسميًا واحدًا فقط دون ذكر شروط في عقد الزواج ،حيث يرغب بعض الأزواج اليوم في الزواج باتفاق شفهي بين شخصين. دول أخرى تفصل بين الزواج العادي وزواج “المسيار”. عند كتابة عقد النكاح.

ولفت إلى أن زواج المسيار شرعي بين الطرفين لأنه يستوفي شروط الزواج وأركانه ،ومن المعروف أن زواج المسيار لا يلزمه بالنفقة والسكن ونحو ذلك.

لكن في الإمارات يمكن للمرأة فيما بعد أن تنتهك ذلك وتستعيد جميع حقوقها كزوجة لأن ما ورد بين الطرفين من حيث النفقة وعدد زيارات الرجل لزوجته هو مجرد اتفاق شفهي لا يمكن كتابته. في عقد الزواج ،على عكس بعض المجتمعات الأخرى.

هدف واضح

الزواج ليس مسألة صدفة. الزواج واضح وصريح. وأما موضوع الزواج في فترة الابتعاث فهو موضع نقاش بين العلماء.

الزواج ليس “متعة” ،لكنه “عرفي” وغالبًا ما يكون زواج محرم (شهر الحداد) مزعجًا عندما تحمل المرأة لأنه لا يملك وسيلة لتوثيق الزواج. وبحث عن شهود وبعد جهد كبير استطاع إثبات زواجه.

وقد حذر المرشد الأسري الشباب من الزواج من مثل هذا الزواج ،لأن ذلك مرهون بمخالفة ولي الأمر. قد يواجه الزوجان مشاكل مزمنة مع أفراد الأسرة ؛ على سبيل المثال ،قد تفقد الفتاة العلاقة الجيدة مع والدها أو أخيها إلى الأبد ،ولا يزال المجتمع الإماراتي بعيدًا عن مثل هذه الأنواع الشاذة من الزواج.

مصلحة وشرط

وبحسب مستشارة الأسرة وداد لوتاه ،فإن المجتمع شوه مفهوم زواج المسيار  رغم شرعيته ،وخلطه البعض مع أنواع أخرى باطلة. زواج المشار صالح فقط في حالة استيفاء شروط معينة. يقوم الزوج بزيارتها كل شهر ،ولكن ليس كل شهر. الزيارات منتظمة إلى حد ما.

وبحسب الاتفاق الشفوي بينهما ،يحق للزوجة مرافقة زوجها خلال عطلة نهاية الأسبوع أو في أوقات أخرى إلى منزله. يمكن أن يتزوجا ،ولكن يجب أن تتحمل النفقة حتى ينتهي الزواج. تريد بعض النساء الزواج من رجال أثرياء من أجل الحصول على أموال من أزواجهن مقابل خدماتهن. يمكن الزواج فقط العوانس.

عقد جديد

وقالت: إن نظام الزواج العرفي بدأ ينتشر في الآونة الأخيرة في المجتمع الإماراتي ،لكن ضمن عدد محدود من الحالات ،لا يرتقي إلى مستوى الظاهرة عند مقارنته بالدول الأخرى ،ومعظم المتزوجين بموجب هذا النظام هم جامعات وكلية الطلاب أو أولئك الذين يستعدون للسنة الأخيرة في المرحلة الثانوية.

يلجأ الشاب والفتاة إلى الزواج العرفي ،وهو تقليد قديم يهدف إلى حل مشكلة عاطفية بينهما وإقناع بعضهما البعض بصلاحيته ،حيث يقوم على العرض والقبول المتبادلين مع الشهود وهم أصدقائهم في الأصل ،مؤكدين أن العنوسة لا علاقة لها بالزواج العرفي أو أي نوع آخر من الزواج.

وأشار لوتاه إلى أنه يمكن توثيق الزواج العرفي في المحاكم لاحقًا في بعض الدول ،لكن الأمر في الإمارات مرفوض تمامًا ،ويحتاج الطرفان إلى الزواج مرة أخرى ،خاصة إذا كانت الفتاة حاملًا خلال الأشهر الثلاثة الأولى ،لأن الزواج بعد ذلك. ينتج عن هذه الفترة أب مجهول أو كما تقول “أصبح الطفل لأب مجهول” ،وبالتالي لن تقبل أي محكمة مثل هذه القضية. الثمرة تسمى “فاكهة الزنا”.

الزواج أركان وواجبات “الونسة” باطل شرعا.

قال الدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد ،المفتي الأول ،مدير دائرة الإفتاء بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي ،إن الزواج في الإسلام له شروط وأركان وواجبات ،إن وجدت ،فهو زواج صحيح من قبل. أي اسم على الإطلاق ،وأن شروط الزواج الحديثة هذه نتجت عن ظروف بيئية أو اجتماعية ،فهي لا تغير شيئًا عن الحقيقة.

شروط واجبة

أن تكون المرأة مسلمة أو مسيحية. يجب أن تؤمن بدينها ،ولا يحرم بينهما في النسب والرضاعة والزواج ،وهي غير متزوجة بغيرها.

لصحة الزواج ،يجب أن يتفق الطرفان على كل ما ورد في عقد الزواج. يشتمل على شروط العرس: زمان ومكان الاحتفال ،ومهر وميراث ،وقواعد البيت. تبدأ التزامات العريس بدفع المهر. الميراث لم يتم.

وشدد على أن بعض أنواع الزواج الحديث لا تستوفي هذه الشروط ،كالزواج المؤقت ،لأنها باطلة بإجماع المسلمين ،وأهل السنة والجماعة ،لأنها مؤقتة بمدة زمنية محددة ،و لم يتم توقيت شرط الزواج. كما أنه ليس له مفعول الواجبات كالنفقة والميراث ونحوهما إلا في النسب إذا أمكن إثباته.

سفاح القربى يعني الجماع بدون أي شهود. إنه ليس زواج. مفهوم “الزواج المدني” ينطبق فقط على البلدان غير الإسلامية. هذا النوع من الزواج معترف به فقط في الوثائق البلدية بين الرجل والمرأة ،دون أي اعتبار آخر.

باطل شرعاً

واعتبر الحداد زواج “الوناسة” غير شرعي. فهو باطل لأن الغرض منه يناقضه.

وقد صححه بعض أهل العلم وحذف الشرط ،كزواج السفر ،إذا توافرت أركانه الأخرى. وقول النبي صلى الله عليه وسلم: (جعل الله حاله) إشارة إلى حديث البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: (رسول الله صلى الله عليه وسلم). حدثني عن قوله: من اشترط بشرط غير

ما هو “زواج العمل” الذي تتحدث عنه؟ ما هو نوع الزواج الذي نتحدث عنه هنا؟ أعتقد أنه من المهم جدًا أن نكون واضحين بشأن هذه النقطة. يقول بعض العلماء أن نكاح العمل لا يصح.

يجوز للمرأة أن تتمتع بالاستقلال المادي وعادلاً ،وقد توافرت شروط تمكينها. لا داعي للاعتماد على الرجل في النفقة المادية إذا مات أو طلقها. ليست مطالبة باتباع رغباته فيما يتعلق بحقوق الميراث ،ولا تحتاج إلى انتظار موته قبل أن تصبح وريثة.

زواج المصلحة

وقال الدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد: “الزواج لمصلحة مالية أو تجارية ،إذا توافرت شروطه وأركانه ،فهو صحيح. إلا أن هذه النية غير صحيحة ،فهي تؤدي في كثير من الأحيان إلى الفشل ،وقد ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: (لا تتزوجوا امرأة لجمالها ،فماذا يفعل؟). ربها يردها ..

لا تتزوج امرأة مقابل مالها. إذا كان لديها الكثير من المال ،فقد يربكها ويصبح عبئًا عليها. زوّجها بدينها ،حيث أن هناك شخصًا أسود لديه دين أفضل من كل ما يمكن أن تظهره لك هذه المرأة الجميلة.

بينما يحاول الجميع الزواج من أجل المال أو الجمال أو النسب ،فمن الصحيح الزواج من أجل الدين. انطلق وتزوج من يعبد نفس الرب مثلك.

رجال يتزوجون سراً خوفاً من الأولى

بعض الرجال يتزوجون سرا ومن “المسيار” لأنهم لا يريدون أن تعرف الزوجة الأولى بزواجهم. يتزوج رجال آخرون “بالعرف” لأنهم لا يريدون أن تعرف أسرهم أمر الزواج. يتزوج بعض الرجال دون علم الزوجة الأولى بذلك.

إذا أراد الرجل الزواج من زوجة ثانية أو ثالثة أو رابعة ،فيجب أن يكون على مستوى المسؤولية. فإن لم يستطع أن يترك ذلك ويصبر على ضعفه. لأنه كما قال الشاعر: من يشاهد الناس يموت بقلق ويستغل ضعفهم.

وتابعت: الزواج ليس فقط قضاء يهوه بشهوة الزواج ،بل هو حقوق ومسؤوليات متبادلة ،فمن أراد تعدد الزوجات فعليه أن يمارسها ،وإلا يترك الناس من يؤذيه. السادة المالكية وعلماء كثيرون. بسبب ضياع الحقوق ،لم أفعل قبل المالكيون الشهود ،لكنهم أبلغوا الجمهور بذلك.

وأنهم لا يتواصلون مع بعضهم البعض لإخفاء الأمر ،حتى لو كانوا مئات الشهود ،والمرأة التي لا تقبل تعدد الزوجات من زوجها تكون ظالمة لنفسها وتنتهك حقوق زوجها. يفعل أمام زوجته القضاء ينصفها ،لذلك أنصح من يسجل أن يقيس وضعه. أن تتحمل المسئولية ،أو أن تصبر على أحد ،فهذا خير كثير.

الزواج العرفي وصمة عار

ودعت وداد لوتاه الفتيات إلى التفكير مليا قبل عقد زيجات مرفوضة شرعا وقانونا ،لأن الزواج بهذه الطريقة سيترك وصمة عار على الفتاة طالما وافقت على الزواج “العرفي” أو غيره من أنواع الزواج التي لا تتطلب. حضور ولي الأمر.

والمفارقة أن الرجل الذي يريد الزواج العرفي بالتأكيد لا يقبل هذا الزواج لأخته ،لأنه يعلم أنها ستخدع. يطلب من جميع الفتيات الحذر من أن ينخدعن في علاقة.

اقرا ايضا: طلب تقسيط المبالغ المحكوم بها الإمارات

كم نفقة المطلقة في الامارات العربية المتحدة ؟

محامي استشارات قانونية ادارية في الإمارات

نموذج اتفاقية تعاون بين شركتين : عقد شراكة تجارية

تحصيل شيكات بدون رصيد في الإمارات بواسطة محامي إماراتي

افضل محامي طلاق في ابوظبي خبير في قضايا الاحوال الشخصية

المصادر والمراجع (المعاد صياغتها)

المصدر1

المصدر2

المصدر3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *