تخطى إلى المحتوى

حقوق الإنسان في دولة الإمارات

شارك المقال مع مجتمعك!

حقوق الإنسان في دولة الإمارات. منذ تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة ،قامت ببناء مجتمع محلي ينتشر فيه الحب والتسامح حتى يعيش الناس من جميع أنحاء العالم معًا في وئام وانسجام.

حقوق الإنسان في دولة الإمارات

حقوق الإنسان في دولة الإمارات

حقوق الإنسان في دولة الإمارات

اليوم العالمي لحقوق الإنسان

كما تحتفل الدول في خضم الجهود والإنجازات الواضحة التي حققتها الدولة على مدار الخمسين عامًا ،سواء على المستوى الدولي أو على المستوى المحلي ،وذلك بعد أن أرست الدولة مبادئ العدل والمساواة واحترام حقوق الإنسان ،ونشر الممارسات لمواكبة مبادئ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

أعطت الدولة أولوية قصوى لقيم حقوق الإنسان ،كما تلتزم الدولة بإدخال تحسينات على قوانينها وممارساتها. تستمد الدولة ذلك من القيم الدينية والتراث الثقافي المتوفر في الدولة.

مكانة دولة الإمارات


تنعكس حقوق الدولة في مجال حقوق الإنسان من خلال الاعتراف العالمي بالدولة ،وتم انتخابها لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لمدة ثلاث سنوات بدأت في عام 2013. وسيعاد انتخابها لمدة ثلاث سنوات أخرى من 2015 م.

أعيد انتخابها في الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2015 ،وشاركت الإمارات بنشاط في أعمال المجلس حتى يتم تعزيز حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم ،وتم منحه ولاية ثانية. ووُصف بأنه أحد أعضاء المجلس التنفيذي للجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

تعمل الولايات المتحدة مع الدول الأخرى للمساعدة في تحسين احترام ومراعاة حقوق الإنسان للمرأة. في عام 2012 ،دعمت الولايات المتحدة منظمة الأمم المتحدة للمرأة بأكثر من 12 مليون دولار.

رعاية اللاجئين

الإمارات العربية المتحدة من أوائل الدول التي عالجت مشكلة اللاجئين حول العالم. سارعت الدولة في تقديم الدعم المادي والمعنوي للاجئين المحتاجين.

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة مؤخراً عن تبرعها السنوي بمبلغ 200 ألف دولار لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وجددت التزامها بمواصلة دعم المفوضية وبرامجها الهادفة إلى حماية اللاجئين وضمان حياة كريمة لهم. الدعم الكامل الذي قدمته دولة الإمارات خلال العامين الماضيين لحل مشاكل اللاجئين السوريون هم الأصعب في العالم.

وبلغ الدعم سبعمائة مليون دولار ،وتحتضن الدولة على أراضيها قرابة مائتين وخمسين ألف سوري. كما مولت الإمارات مخيم مرجب الفهود في الأردن ،والذي يستوعب أربعة آلاف سوري ،وتهتم الدولة بتقديم أرقى الخدمات الصحية والتعليمية على أعلى مستوى عالميًا للاجئين السوريين.

هذا بالإضافة إلى الدعم والتمويل الذي تقدمه الإمارات لمخيمات اللاجئين السوريين في الأردن والعراق وتركيا ولبنان. تبلغ قيمتها 27 مليون دولار.

حقوق الطفل

كما وضعت دولة الإمارات حقوق الطفل وحمايته على رأس جدول أعمالها الوطني ،وحرصت على توفير بيئة آمنة تسمح بالتنمية الكاملة لقدرات الأطفال واستغلال مواهبهم. وقد اتخذت خطوات مناسبة في مجالات مثل الصحة والتعليم والرعاية لجميع الاحتياجات النفسية والثقافية والاجتماعية للأطفال.

وذلك تماشيا مع الاستراتيجية الوطنية للدولة التي تركز على احتياجات الأطفال. أصدر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان قانونا يكفل للأطفال كافة حقوقهم في الحياة والصحة والتعليم.

نفذت دولة الإمارات كافة الإجراءات الهادفة إلى حماية حقوق الأطفال. في عام 2009 ،أنشأت اللجنة العليا لحماية الطفل ،ومركز حماية الطفل الذي تأسس عام 2011.

متابعة : المحليات

وأكد المسؤولون أن دولة الإمارات منذ إنشائها تبنت نهجا فريدا في تعزيز التسامح والتعايش والحوار السلمي المشترك واحترام الآخرين وقبولهم حتى أصبحت جسرا للتواصل والتقارب بين شعوب وثقافات العالم. بيئة منفتحة على أساس التعايش والسلام. في هذا اليوم العالمي للتسامح ،قالوا إن القيادة الحكيمة هي مفتاح النجاح. حرصت على ترسيخ قيم التسامح في منهج للهوية الإماراتية ،وأولوية وطنية ،انطلاقاً من إيمانها الراسخ بأهمية التسامح باعتباره حجر الزاوية في مجتمع متحضر ومستقبل مستدام.

التزمت إدارة الجمارك والموانئ في دولة الإمارات العربية المتحدة التزامًا خاصًا بالتسامح والتعايش والسلام. وثقافاتها.

وقال إن التسامح قيمة تنبع من عمق المجتمع الإماراتي وحكمة مؤسسيه التي غرسها المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه ،واعتماده كإنسان. نهج قائم على الهوية الإماراتية والأولوية الوطنية. إنه يقوم على فهم أن التسامح ركن أساسي من أركان المجتمع المتحضر. مستدام ،مشيرًا إلى أن هذه القيم أصبحت أسلوب حياة في بلد تعيش فيه 200 جنسية معًا في وئام تام.

جسر تواصل

أكد معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع أن لدولة الإمارات نهجا فريدا في تعزيز التسامح. كما أكد أن هذا النهج تم اعتماده منذ بداية وجود البلاد. هذه ثقافة التعايش السلمي واحترام جميع الناس وقبول الاختلافات الثقافية. إنه جسر للتواصل بين الناس والثقافات. يتم تحقيق ذلك من خلال التنوع والانفتاح في بيئة عالمية.

وأوضح ما هو التسامح ومدى أهميته لدى شعب الإمارات ،موضحاً أن التسامح هو أحد أهم سماتهم ومعالمهم الثقافية. كما أرسى المغفور له الشيخ زايد قواعد التسامح في تعاليمه كمسلم. وأكد أن التسامح يقوم على تعاليم ديننا الحنيف والإسلام والأخلاق السوية في الإمارات. الحوار بين الشعوب والثقافات. التعامل مع الشعوب الأخرى. اقرأ كتبًا عن الجغرافيا.

وقال إن الاحتفال باليوم العالمي للتسامح هو جهد تقوم به القيادة الرشيدة لترسيخ قيم التسامح والتعايش في مختلف مجالات الحياة. وقد أدت جهود القيادة الرشيدة ومدى إيمانها العميق بهذه الأهمية إلى تأسيس عمل مؤسسي جديد جعل هذه القيم عملاً مؤسسيًا مستدامًا أرسته وثيقة المبادئ الخمسون. في دولة الإمارات العربية المتحدة ،التي تقوم على الانفتاح والتسامح واحترام الثقافات ،لتبقى موطنًا للأخوة الإنسانية وتحقق السلام لسكانها وللعالم أجمع.

عاصمة عالمية

تحتفل جامعة الإمارات العربية المتحدة ،اليوم الثلاثاء ،باليوم العالمي للتسامح الذي يصادف 16 نوفمبر من كل عام تحت شعار “التسامح يعني الاحترام والتقدير لتنوع ثقافات العالم وأشكال التعبير والصفات الإنسانية”. تم اعتماد الإعلان من قبل اليونسكو في عام 1965. 1995.

قال زكي أنور نسيبة المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة – الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة: “نحن فخورون بأن التسامح في الإمارات غرسه زايد الخير ،حتى نجني ثمار الخير عاماً بعد عام من المحبة ،الازدهار والتألق والريادة بين الدول. التسامح والكرم والإنسانية ليست كلمات “. يمكن أن يمر دون أن نقف ونتذكر مؤسس وباني نهضة الإمارات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ،وصفاته الوطنية والإنسانية التي كانت مرادفة لشخصيته ،وتحمل بينهما سجلاً حافلاً بالعطاء والإحسان. الى الوطن مجانا.

وكان الشيخ زايد رحمه الله نموذجاً للتسامح والكرم والشهامة في زمن كانت هذه الصفات نادرة. وقد استفاد من تجربة غنية في الحياة الصحراوية أكسبته الحكمة والكرم والشهامة.

أطلق زايد الخير مفهوم التسامح والشمولية الذي أصبح سمة مميزة للتنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة. أصبحت الإمارات العربية المتحدة عاصمة عالمية للتسامح وجسرًا بين الشعوب من مختلف الثقافات والأديان والأعراق والجنسيات.

قيمة متأصلة

أكد الدكتور محمد سالم العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع ،رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية ،أن الاحتفال بيوم التسامح يحمل معانٍ سامية تتماشى مع مُثل التسامح في الإمارات على أساس المساواة واحترام الجيران. التسامح قيمة متأصلة في الثقافة الإماراتية. وقد زرعها ورعاها والدنا المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”. في أرض الإمارات ،ازدهر التسامح برعاية واهتمام قيادتنا الرشيدة. واليوم تقف الإمارات كموطن للسلام والتعايش مع الآخرين.

مثال يحتذى

قال عمر غباش ،مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الثقافية والدبلوماسية العامة: “إن قيم التعايش السلمي التي نتبعها جميعًا في دولة الإمارات العربية المتحدة مبنية على عقود من الحوار بين الأديان والعمل الفعال والاحترام المتبادل. باعتبارها واحدة من أكثر البلدان تنوعًا في العالم ،تعد الإمارات العربية المتحدة مكانًا يمكن للناس من مختلف الأديان العيش معًا في وئام “. يمثل مجموعة واسعة من التقاليد والخلفيات والمعتقدات والخبرات.

وأضاف: في اليوم العالمي للتسامح ،نؤكد من جديد التزامنا ببناء مجتمعات صامدة تحتضن ديانات مختلفة مع قيم قوية ومتينة مشتركة بيننا جميعًا ،وندعو إلى مزيد من الحوار الثقافي وتنمية المزيد من العلاقات التي تتميز بالقيم الأخلاقية. والتفاعلات الهادفة مع أناس من خلفيات مختلفة.

إنسانية تشريعاتها

قال الفريق محمد أحمد المري ،المدير العام للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي ،إن دولة الإمارات تشارك سنويا في العالم باحتفالاتها باليوم العالمي للتسامح إيمانا من القيادة الرشيدة بالدولة. في أهداف سامية وآثار كبيرة للتسامح والتعايش المتجذر في المجتمع الإماراتي. الإمارات العربية المتحدة تحتضن أكثر من أربعة عشر مليون أجنبي. من بين 200 جنسية ،يعيشون في حب وصداقة وانسجام ،بغض النظر عن العرق والدين واللون.

التعايش السلمي

وقال سعيد محمد الطاير ،العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: “في اليوم العالمي للتسامح ،لا يسعنا إلا أن نعبر عن فخرنا واعتزازنا بالقيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ،رئيس مجلس الدولة. الدولة حفظه الله ،وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس المجلس “. حفظ الله صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. روّج للنموذج الإماراتي الناجح في مجال التسامح والانفتاح على الثقافات المختلفة والتعايش السلمي.

مفردات أساسية

وقال القائد العام لشرطة الشارقة اللواء سيف الزاري الشامسي: “نشأنا في مدرسة زايد وتعلمنا قيمًا مختلفة ذات طبيعة إسلامية وإنسانية قوية. اليوم ،نحن في يوم التسامح ،هذا الإرث الذي غرسه فينا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان منذ أكثر من خمسين عامًا “. المبادئ الأساسية لدولة الإمارات العربية المتحدة ،حيث تعتبر هذه الدولة نموذجاً للتعايش والتسامح والانفتاح الثقافي.

أيقونة التسامح

أكد عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة في أبوظبي أنه في اليوم العالمي للتسامح يتجه أنظار العالم إلى دولة الإمارات وطن التسامح المستوحى من ماضيها واستشراف مستقبلها برؤية مؤسسها. المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. احترام الآخرين والتمسك بقيم السلام الحب والتسامح ،حتى اليوم أصبحت الإمارات رمزاً عالمياً للتعايش.

أسلوب حياة

 

أكد الدكتور خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي أن دولة الإمارات حريصة على نشر ثقافة الاحترام المتبادل مع الآخرين وترسيخ قيمة التسامح منذ نشأتها. تريد دولة الإمارات العربية المتحدة أن يكون هذا المفهوم أسلوب حياة للأجيال الحالية والمستقبلية.

نموذج استثنائي

قال أحمد جلفار ،المدير العام لهيئة تنمية المجتمع في دبي ،إن اليوم العالمي للتسامح لهذا العام سيتزامن مع عرض حي للنموذج الفريد للدولة في التسامح ،حيث تستضيف على أجنحتها الأرضية من أكثر من 190 دولة مشاركة في المعرض ،ويعيش على أرضه أكثر من 200 جنسية. يتعايشون بسلام ويتمتعون بحقوقهم المختلفة.

قوة الإمارات الناعمة

أكد سعيد البحري العامري ،مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية ،أن التسامح والتعايش والانفتاح على الآخر قيم أصيلة ،متجذرة في أعماق المجتمع الإماراتي ،وتعبر عن فهم حقيقي لجوهر الإسلام وهو دين التسامح والأخوة. وأوضح أن التسامح والتعايش نهج سياسي حكيم أرساه الآباء. استلهم المؤسسون من هذه الحكمة. إن ديننا الحق وتراث أمتنا العربية يقدران الرحمة والتضامن والتعايش بين الجميع.

مبدأ رئيسي

لقد كانت دولة الإمارات العربية المتحدة نموذجاً يحتذى به في التسامح والعطاء ،منذ تأسيس الاتحاد وحتى اليوم ،وفي الوقت الذي يحتفل فيه العالم بـ “يوم التسامح العالمي” نحن جميعاً فخورون بأن القيادة الحكيمة لبلدنا لم تدخر جهداً في تعزيز التسامح. . نشر ثقافة التسامح على المستويين المحلي والعالمي إيمانا بدورها المهم في الاستقرار والمساهمة في خلق عالم أفضل.

بوابة التسامح

ووصفت هالة بدري ،المديرة العامة لهيئة الثقافة والفنون في دبي ،الإمارات بأنها “بوابة التسامح”. وذلك بسبب مبادراتها الهادفة إلى التقريب بين الناس وتعزيز العلاقات بين المجتمعات وتعزيز التنمية والازدهار والاستقرار فيها. كما أنشأت الدولة منصب وزير التسامح. العلم يمثل التسامح والسلام. تعمل على ترسيخ كل ما يعزز المودة والتسامح والسلام في جميع أنحاء العالم.

اقرا ايضا: احتساب مدة سقوط الدعوى الجزائية بالتقادم في الإمارات

عقوبة مخالفة السكن المشترك في الإمارات

كيفية إلغاء الإبعاد القضائي من الامارات

قواعد حوكمة الشركات الجديدة في دولة الإمارات العربية المتحدة

محامي قضايا عمالية أبوظبي مختص بقضايا العمل والعمال

قانون حماية المستهلك في الإمارات العربية المتحدة

المصادر والمراجع (المعاد صياغتها)

المصدر1

المصدر2

تقييم المقال post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

افتح المحادثة
متصل الآن..
مرحبا بك في مكتب دبي للمحاماه والاستشارات القانونية .......
اذا كنت بحاج الى استشارة او توكيل المحامي ، تواصل معنا عبر فتح المحادثة ادناه
مع العلم ان الاستشارة مدفوعة برسوم